إما الحرية و إما الموت دون الحرية

مايو
30

إما الحرية و إما الموت دون الحرية

و من مات دونها فهو شهيد

رسالتي  لمن لم يقبل بنتائج الانتخابات و قواعد الديمقراطية و أؤلئك الذين يبكون على الماضي و يريدون العودة بنا للاستبداد و الفساد و يدعمون في الإضرابات و الإعتصامات اللاقانونية  و  يمولون  في أعمال  التخريب و العنف و الفوضى قصد إسقاط حكومة الشعب المنتخبة  أو على الأقل تعطيلها عن إنجاز الإصلاح حتى تكون هزيمتها في الانتخابات القادمة بعد أن يقولوا للعموم التونسيين من أنها حكومة فاشلة و أنهم الأفضل لحكم تونس  أقول لكم

 أولا لن يكون إسقاط هذه الحكومة إلا بالانتخابات و ليكن من الآن  واضحا للجميع من أننا  سنعمل و بنفس أساليبكم على إسقاط الحكومة التي ستأتي بعد الانتخابات
و ثانيا و في حالة  الانقلاب على هذه الحكومة سنرفع السلاح في وجه الحكومة اللاشرعية  التي ستأتي من بعدها  و سنقاوم بكل الوسائل الاستبداد الجديد

 قوى الثورة المضادة  أنتم الآن تعملون على عزل الحكومة دوليا و إثارة الشعب عليها بدفع بعض الأموال للمخربين الذين يظهرون لنا تارة في ثوب السلفيين و تارة أخرى في ثوب أيتام ستالين و ما هم إلا زمرة من المجرمين المرتزقة  , و لكن  نحن سنعمل على أن يطردكم أبناء الشعب من الفقراء و المظلومين في حي التظامن و الملاسين و الجبل الأحمر و حي الجبري و واد الليل … من منازلكم في النصر و  المنازه و قرطاج و المرسى و القمرت … كما سندفع  بسكان رقاب و سيدي بوزيد و بوسالم و تالة …  لطردكم  يا عصابة السارق  من منازلكم في سوسة و الحمامات و المنستير   و أن يسكنوا فيها تعويضا لهم كضحايا عن عهد سارقكم الأكبر  , كما سنشجع أي عاطل  في طرد أي موظف تجمعي أو يساري أو نقابي  و العمل مكانه
أزلام بن على و أيتام ستالين  تريدون إشعال النار و حرق البلاد إذا كانوا على إستعداد لأن نحرقكم في النار التي أنتم من يعمل على إشعالها
و إذا كنتم صادقون في المساهمة في بناء تونس و إصلاح ما أفسده بن على احترموا القانون و قواعد الديمقراطية  أولا و بشكل عاجل الآن و قبل فوات الأوان   ثم بعد ذلك سيكون لكم و بالتوافق مع الحكومة  ما تريدون في إطار ما من أجله صوت الشعب للنهضة  و  على أساس أن لا يحق لأي كان إسقاط هذه الحكومة  إلا الشعب التونسي عبر الانتخابات الحرة و النزيهة و لا يحقه تدمير البلاد و تعطيل الإصلاح تحت عنوان ” تسقط تونس في الهاوية لكي نربح الانتخابات القادمة ” , و نحن من ناحيتنا  لن و لن و لن  ننتخبكم في الانتخابات القادمة  لأننا نرى ما تفعلون و ما فعلتم  بتونس و شعبها من أجل مصالحكم الشخصية

عدنان الحسناوي

لا يوجد ردود

أضف رد

To use reCAPTCHA you must get an API key from https://www.google.com/recaptcha/admin/create