قصاصة من مذكراتي

نوفمبر
12

يوم السبت 6 نوفمبر 2010 نظم المعهد العربي لحقوق الإنسان ” لمنتدى المستقبل السابع ” ندوة وطنية حول: نشاطات مسار منظمات المجتمع المدني ، و تهدف هذه الندوة إلى مناقشة نتائج الورشات الثلاث التحضيرية الاقليمية التي انعقدت مؤخرا بالدوحة و إسطنبول و بيروت،
و شاركت في أشغال ” ورشة الحل السلمي للنزاعات و الانتقال الديمقراطي ” : { واحدة من ثلاث وراشات , و حضر أشغال الورشة 6 أعضاء منهم بالخصوص : حاتم الشعبوني عن حركة التجديد : المقرر , و كريم جوايحية عن التجمع الدستوري الديمقراطي … } لوضع التوصيات على الصعيد الوطني لعرضها و مناقشتها في الاجتماع الوزاري لمنتدى المستقبل السابع بالدوحة، قطر يومي 1 و 2 ديسمبر المقبل برئاسة قطرية -كندية
و جاء في التوصيات التي صدرت عن الورشة التأكيد على دعم الإصلاحات في مستوى التشريع و الواقع لضمان الحق في تكوين الجمعيات و حصول هذه الأخيرة على التمويل و دعم إستقلالية الجمعيات بشكل خاص عن الأحزاب السياسية و الإعتراف القانوني بكل الجمعيات الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان وفقا للتوصيات التي صدرت عن لجنة حقوق الإنسان عقب المراجعة الشاملة لملف حقوق الإنسان بتونس في الأمم المتحدة سنة 2008
و كان في الجلسة الأولى الإفتتاحية قد قدم صلاح الدين الجورشي محاضرة عن رؤيته لمنتدى المستقبل و عرض البيان الختامي للورشة الذي صدر في الدوحة يوم 30 ماي 2010
و قد حضر أشغال الندوة الوطنية ممثل عن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان القطرية و ممثل عن سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بتونس
و منتدى المستقبل بعث في قمة قادة الدول الصناعية الثماني وعدد من دول المنطقة في سي آيلند/ جورجيا بالولايات المتحدة الأمريكية سنة 2004 ، تلك القمة التي تمخض عنها إعلان التزام الدول الصناعية الثمانية الكبرى بدعم برامج الإصلاح في الشرق الأوسط الكبير : العالم العربي و إيران و الباكستان و أفغانستان و تركيا

لا يوجد ردود

أضف رد

To use reCAPTCHA you must get an API key from https://www.google.com/recaptcha/admin/create